و م ع

اضطر المكتب الوطني للسكك الحديدية لتوقيف حركة القطارات بشكل مؤقت من وإلى مدينة طنجة حتى إشعار آخر، على إثر حريق ضخم شب في إحدى الغابات وامتد نحو الخط السككي الرابط بين اثنين سيدي اليمني وأصيلة والذي نجم عن عوامل خارجية لم تحدد بعد.
وأكد المكتب الوطني للسكك الحديدية، في بلاغ له، أن هذا التوقيف يأتي لأسباب تتعلق بسلامة المسافرين وكذا للحفاظ على المعدات والمنشآت السككية.
وقد عبأ المكتب الفرق والوسائل الضرورية للتكفل بمسافري القطارات التي كانت منطلقة من هذه الوجهة أو متجهة إليها، لاسيما في ما يتعلق بنقلهم على متن حافلات وتوزيع قنينات المياه وتقديم المساعدة في محطات القطار، ووضع خلية لليقظة والاستعلام على مستوى المقر المركزي.
وهكذا، دعا المكتب الوطني للسكك الحديدية زبناءه إلى الاستعلام في محطات القطار، والاتصال بمركز الزبناء الجديد على الرقم التالي (2255)، وكذا الموقع الإلكتروني والوسائط الاجتماعية للمكتب للاطلاع على مزيد من المعلومات ولتتبع تطورات الوضع.