كشف مسؤول بهيئة التحقيق والإدعاء العام بمكة المكرمة، عن وفاة مسن مغربي كان يقطن بحي العزيزية بمكة، بعدما تعرض لنزيف حاد في يد الهالك.

وقد انتقل رجال الضبط الجنائي إلى عين المكان لمعاينة الواقعة، ليتأكد للطبيب الشرعي المرافق معاناة المسن الستيني من مرض مزمن، تسبب له في ظهور خراجات دموية في أطراف من جسده، قبل أن تنفجر إحداها بيده، مسببة نزيفا دمويا، أدى لموته.

وتم إيداع جثة الهالك بأحد مستشفيات مكة المكرمة، فيما تم إحالة وثائقه الثبوتية لجهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الجثة، قصد ترحيله للمغرب أو دفنه بالسعودية.