معاد الباين، ل”ماذا جرى”

هاجمت الصحف الجزائرية على صفحاتها الأولى الفنانين الجزائريين رضا الطالياني وكادير الجابوني بسبب ما اعربا عنه من حب وولاء لملك المغرب.
وكان المطرب الجزائري رضا الطلياني الذي فضل العيش في المغرب قد عبر عن سعادته بالتقاط صورة مع الملك محمد السادس ، وقال متحديا منتقديه في الجزائر، خلال الندوة التي سبقت السهرة الختامية للمهرجان المتوسطي للناظور في المغرب: “لو التقيت جلالة الملك محمد السادس مجددا فلن أتردد في التقاط صورة معه للمرة الثانية”.
وواصل المطرب الجزائري كلامه: “وإذا عرضت علي الجنسية المغربية لن أرفضها، وإذا طلب مني الغناء في الصحراء الغربية سألبي النداء”.
أما كادير الجابوني فقد عبر خلال ندوة صحفية، أنه كفنان وكمواطن جزائري، مع فتح الحدود، معتبرا أن ذلك سييسر الكثير من الأمور.
وأضاف: “اليوم عند قدومي للناظور تأخرت الطائرة لساعات، ووصلت متعبا جدا، ولو أن الحدود بين المغرب والجزائر كانت مفتوحة لكان التنقل أسهل، أتمنى أن تلغى الحدود وأن توحد القلوب”.