أقدم سكان جماعة البليدة نواحي زاكورة على منع أفراد الوقاية المدنية والدرك الملكي من إخراج شابين غرقا بحفرة مائية بالمنطقة تعود لشركة متخصصة في البحت عن الفضة.

الحفرة المائية الغير محروسة والتي يزيد عمقها عن 65 متر، أغرقت بداخلها الشابين اللذان لا يتجاوزان  14 سنة، حيث منع السكان عناصر السلطات المحلية و رجال الوقاية المدنية والدرك الملكي من انتشال جثت الضحيتين حتى تحضر الصحافة والقنوات التلفزية لتوثيق الحادث.

هذا وكشفت المصادر أن السكان مازالوا يحرسون الحفرة في انتظار القنوات التلفزية.