ذكرت سكاي نيوز للانباء ان السياسي الأميركي الجمهوري جيب بوش قال إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تدمج بعض الجنود الأمريكيين في صفوف القوات العراقية لتدريبها وتحديد الأهداف.

ووصف بوش تعامل الرئيس باراك أوباما مع تنظيم الدولة “داعش” بالفشل.

وفي مقابلة مع شبكة “سي.بي.إس” قال المرشح المتوقع للحزب الجمهوري لرئاسة الجمهورية إنه لا يدعو لنشر قوات أميركية مقاتلة في العراق فيما سيمثل عودة لسياسة الحرب التي أدارها شقيقه الرئيس السابق جورج دبليو. بوش.

ولكن جيب بوش قال، إن هناك خطوات يمكن أن تتخذها الولايات المتحدة للتصدي لصعود تنظيم الدولة في المنطقة. واعتمد أوباما إلى حد كبير على الضربات الجوية لمهاجمة أهداف للتنظيم في سياسة حققت بعض النجاح لكنها لم توقف المتشددين.

العمل مع العراقيين

ونقلت رويترز عن بوش الذي من المتوقع أن يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية لعام 2016 تحت مظلة الحزب الجمهوري خلال الأسابيع المقبلة “إن الولايات المتحدة بحاجة للتنسيق بشكل مكثف مع الحكومة والجيش العراقيين.

وقال “نحن بحاجة لدمج جنود أميركيين كما سبق وفعلنا بنجاح للمساعدة في تدريبهم وتحديد الأهداف.. أن نقوم بما نجيد القيام به.”

وأضاف أنه يتعين أيضا على الولايات المتحدة أن تمد المقاتلين الأكراد العراقيين الذين يحاربون الدولة الإسلامية بالسلاح.

وقال “ليس لدينا استراتيجية الآن.. لدينا سلسلة من التكتيكات ونتعامل مع ما يحدث على الأرض. هذا لا يعني أنه يتعين علينا أن نضع جنودا مقاتلين في طريق الأذى.”