بعد مرور أربعة أيام عن انفجار القضية الجنسية التي هزت  الرياضة المغربية، خرجت “الجامعة الملكية المغربية للملاكمة”، عن صمتها فيما يتعلق بقضية التهم المنسوبة إلى الملاكم المغربي حسن سعادة، بعد اعتدائه الجنسي على عاملتين بالقرية الأولمبية، بدي جانيرو، على هامش الأولمبياد.

ففي بيان رسمي أكدت الجامعة، أن الملاكم سعادة بريء من قضية الاعتداء، مؤكدة أن ملاكمين آخرين كانا بقرب الغرفة ااتي كان يقيم بها سعادة فلم يسمعا أي صراخ، أو مناوشات مع العاملتين.

هذا وبعد انفجار فضيحة “سعادة”” تم إقصاؤه من النزال المبرمج، عشية أمس السبت، أمام التركي، محمد ندير أونال، بعدما رفضت الشرطة البرازيلية التصريح له بالمشاركة.