أكد تقرير نشره الموقع الهندي “بولد سكاي” أن تناول الكثير من القهوة يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية مثل الحموضة، رائحة الفم الكريهة، والأرق، والقلق، والغثيان، والصداع، وارتفاع ضغط الدم.
وحسب التقرير فإنه عندما يحاول الشخص الإقلاع عن شرب القهوة، يواجهه بعض التغييرات الإيجابية والسلبية في الجسم، كما أن المكون الرئيسي بها هو الكافيين الذي يتسبب إلى إدمان ويعمل على تحفيز الجهاز العصبي المركزي للجسم البشري وجعل الدماغ أكثر نشاطا.
وفي هذا الإطار يذكر التقرير 5 أعراض تحدث للجسم عند اتخاذ قرار الإقلاع عن شرب القهوة، ويتضمن الآتي:
1. فقدان الوزن: إذا كان الشخص يحب شرب القهوة الخاصة به مع الكثير من السكر أو الكريم، فإذا قام بالإقلاع عن شرب القهوة، يمكن أن يجعل فقدانه الوزن مهمة أسهل بكثير.
2. الصداع، لأنه بمجرد التوقف عن شرب القهوة، يبدأ جسمك يتلهف على الكافيين، وكذلك تنتج كميات أقل من هرمون الدوبامين لفترة من الوقت، مما تسبب الصداع.
3. بياض الأسنان: يمكن للأسنان أن تكون أكثر بياضا، لأن القهوة تجعل الأسنان مشوهة وصفراء اللون، لذلك يمكن أن الإقلاع عن القهوة يجعل أسنانك أكثر صحة وأكثر بياضا.
4. عدم القدرة على التركيز: آخر أعراض الانسحاب من إدمان الكافيين هو التهيج والأرق، وهذه الأعراض يمكن أن تقلل مستويات التركيز وتعرقل الأنشطة اليومية.
5. الهدوء: بعد الإقلاع عن القهوة يعتاد الشخص الهدوء مرة واحدة، وذلك لنقص كمية الكافيين في الجسم، فقد تبدأ بالشعور بأنك أكثر هدوءا بكثير وتلاحظ أيضا انخفاضا في الأرق.