بشكل رسمي توصلت المديريات الإقليمية بكافة المدن المغربية بمراسلة وزارية حول موضوع يخص تغيير  مقررات التربية الاسلامية الذي أثار مجموعة من ردود الأفعال المتباينة بين المؤيد لها و الرافض.

وأخبرت هذه المراسلة مسؤولي مديريات التعليم و من خلالهم رؤساء المؤسسات التعليمية بأن الوزارة بصدد إنتاج كتب مدرسية جديدة لمادة التربية الإسلامية لجميع الأسلاك التعليمية و التي سيتم الشروع بالعمل بها بداية الموسم الدراسي المقبل.

ودعت ذات المراسلة المسؤولين المذكورين باتخاذ التدابير اللازمة لاقتناء الطبعات الجديدة من كتب التربية الإسلامية الجديدة المراجعة وعدم إدراج الكتب الحالية لهذه المادة ضمن لوائح المقتنيات من الكتب.