كشفت وسائل إعلام اسبانية ان التحقيقات الجارية في جريمة القتل التي تعرض لها شخص بمنطقة “توري باتشيكو” باسبانيا ، أدت إلى اعتقال مواطن مغربي متهم بطعن الضحية حتى الوفاة.

وفي تفاصيل هذا الحادث الذي وقع 31 يوليوز الماضي فإن عناصر الأمن توصلت ببلاغ حول وجود جثة، يعتقد ان صاحبها تعرض للتعنيف، لتنتقل على اثرها عناصر من الشرطة المحلية والحرس المدني، الى عين المكان لتقوم بتطويق مسرح الجريمة، وتتمكن من تحديد هوية المشبته به.

وأكدت الشرطة الاسبانية ان الموقوف يحمل الجنسية المغربية، ويبلغ من العمر 31 سنة، حيث تم وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي للتحقيق معه حول المنسوب اليه.