فوجئت سيدة أمريكية، بوصول قيمة فاتورة الإنترنت الخاصة، لأكثر من 789 دولار، وعقب اتصالها بالشركة الموفرة لخدمة الإنترنت اكتشفت أن طفلها الذى يبلغ من العمر 13 عاما قام بطلب 73 فيديو إباحى، تبلغ قيمة كل منهم حوالى 5.99 دولار.

ووفقا لما نشره موقع “تون” الهولندى، فقد جاءت هذه القصة من قبل حساب على “تويتر”، لسيدة تبدو أنها موظفة فى شركة الإنترنت، حيث قالوا أنهم اتصلوا بسيدة فى عملها، لإبلاغها بقيمة الفاتورة، وأكدوا لها أن طفلها طلب 73 فيلم إباحى..

وأضافت الموظفة أنه بينما كانت تحادثها على الهاتف سمعت السيدة وهى تستدعى إبنها، وتسأله عن حقيقة هذا الأمر، إلا أن الطفل أنكر ما حدث.

كذلك فقد سألت الأم عن تفاصيل الفاتورة التى تبلغ قيمتها 789 دولار، ليأتى قيمة المحتوى الإباحى بحوالى 437.27 دولار، بينما الباقى يأتى فى الاستخدام العادى