في تصريح مثير وغير مسبوق أكد المدرب البرتغالي جوزي مورينيو أن سلوك مهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو خلال نهائي أمم أوروبا لم يكن سليما، مبرزا أن اللاعب “فقد بعض السيطرة على مشاعره” خلال المباراة.
وأبرز المدرب دور رونالدو في المباراة النهائية لأمم أوروبا أمام فرنسا، بعد ان أخرجت الاصابة للاعب إلى مقاعد الاحتياط، وخلالها كان يظهر في الدقائق الأخيرة في منطقة المدير الفني لإعطاء تعليمات لزملائه.
وأوضح مورينيو إنه “فقد بعض السيطرة على مشاعره. لم يفعل شيئا سيئا، لكني أعتقد أنه لم يضف شيئا أيضا”.