أعلن (اتحاد أوروسيا الإعلامي)، أنه سيصور فيلم (المحاولة)، لتحقيق فهم صحيح في الأوساط الدولية، حول ما شهدته تركيا، ليلة 15 يوليو الماضي، وللفت الأنظار إلى تكافت الشعب التركي في تلك الليلة التي وقع فيها محاولة انقلابية فاشلة.
وذكر بيان صادر عن الجهة المنتجة، وهي جهة إعلامية مستقلة مقرها تركيا، أن رئيس الاتحاد، خالد ضيا ألب تكين، سيتولى انتاج الفيلم، مشيرا إلى أن ممثلين أتراك وأجانب سيقوم بأدوار في الفيلم.
وبيّن ألب تكين أنهم سينفذون مشروع الفيلم لكي يعي الرأي العام العالمي بشكل أفضل المقاومة الأسطورية التي أظهرها الشعب التركي، ولعكس مدى خطورة الحدث.
وأشار إلى أن أعمال تصوير الفيلم، ستبدأ في أكتوبرالمقبل، باستخدام أحدث تقنيات التصوير، لافتاً إلى تلقيهم ردود أفعال إيجابية من رجال الدولة ومن القطاع السينمائي بشأن الفيلم، وفقاً لنفس البيان.