أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في بلاغ لها اليوم توصل به موقع “ماذا جرى” عن إحداث 15 شعبة جديدة في نظام البكالوريا المهنية، بالإضافة إلى الشعب الأربعة التي كان قد تم إحداثها برسم السنة الدراسية الحالية 2014-2015 .

وتنتظم هذه الشعب في أربعة أقطاب كبرى تتمثل في قطب الهندسة الكهربائية والمعلوماتية وقطب الهندسة الميكانيكية وقطب الخدمات وقطب البناء والأشغال العمومية، ثم قطب الفلاحة.

وأضافت أن مواد هذه الشعب ستدرس بكل من الثانويات التأهيلية والمؤسسات التابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل أو القطاع الفلاحي أو الصناعي أو السياحي بمختلف جهات المملكة، وذلك في إطار شبكات تمكن من الاستفادة من البنيات التحتية و التجهيزات والأطر التي تتوفر عليها.

وسيتم اتخاذ مجموعة من الإجراءات التنظيمية المتعلقة بعمليتي التوجيه وإعادة التوجيه الخاصة بسلكي الجذوع المشتركة المهنية ومسالك البكالوريا المهنية.

ويستفيد من عملية التوجيه إلى سلكي الجذوع المشتركة المهنية والبكالوريا المهنية، تلاميذ السنة الثالثة بالتعليم الثانوي الإعدادي العمومي والخصوصي الراغبون في ولوج إحدى الجذوع المشتركة المهنية الثلاثة المفتوحة بمختلف جهات المملكة، كما يستفيد منها تلاميذ الجذوع المشتركة المهنية الراغبون في مواصلة دراستهم بالسنة الأولى من سلك البكالوريا المهنية، أو الراغبون منهم في مواصلة دراستهم بمسالك غير مهنية، مشيرا إلى أن آخر أجل لقبول الترشيحات هو 13 يونيو القادم.

وتندرج هذه الإجراءات  في إطار مواصلة إرساء البكالوريا المهنية بالتعليم الثانوي التأهيلي وتوسيع مسالكها لتشمل قطاعات مهنية متعددة على المستوى الوطني استجابة لطلبات الشركاء المعنيين، كما تندرج في سياق إدماج قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني، وكذا حرص الوزارة على تعزيز وتقوية المسارات المهنية.

 

وتهدف هذه الإجراءات، يضيف البلاغ إلى تنويع العرض المدرسي والتكويني بالتعليم الثانوي التأهيلي وربط الجسور بين المسارات الدراسية والتكوينات المهنية، من جهة، وملاءمتها مع متطلبات الحياة العملية من جهة أخرى.