ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذا جرى” أن شاطئ أنزا بمدينة أكادير شهد قبل قليل، فاجعة حقيقية، تتمثل في غرق شاب في عقده الثاني.

وحسب ذات المصادر فإن الشاب كان يسبح بمنطقة صخرية بالقرب من ثانوية خديجة، إلا أنه عجز عن مقاومة الأمواج لتبتلعه قبل أن يقوم متواجدون بعين المكان بإخراج جثته.

وفور إخراج جثة الشاب تم نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، وذلك قبل تسلمها لذويها من أجل دفنها يوم غد الجمعة.