بعد تعرض ما يناهز 150 مواطن مغربي يعملون بموريتانيا من بينهم ممون حفلات، لاعتداء على يد الحرس الجمهوري الموريتاني ، بأوامر من تكيبر بنت أحمد عقيلة  الرئيس الموريتاني، كشفت بعض المنابر الإعلامية الموريتانية زوال اليوم أنه من المحتمل أن تقوم السلطات المغربية ، بسحب جواز السفر المغربي “تكيبر بنت أحمد” التي تعتبر مغربية الأصل، ومنعها رفقة أبنائها من دخول المغرب.

وأكدت نفس المصادر أن السلطات المغربية لم تقبل تحت أي شكل من الاشكال  أن يتم الاعتداء على مواطنين مغاربة، على أراضي دول أجنبية ومنها موريتانيا.

هذا ولم تصدر وزارة الخارجية و التعاون المغربية أي بلاغ تنفي فيه أو تؤكد صحة هذا الاجراء.