احتجز أحد الموقوفين في سجن لومان الفرنسي الواقع في بلدة كولان في إقليم سارت شمال غرب فرنسا أحد زملائه وضابط حراسة مهددا إياهما بسكين.

وطالب منفذ العملية، اليوم، إدارة السجن بنقله إلى سجن آخر، علما أن هذا السجن هو مركز للتحقيقات الأولية.

وقالت وسائل الإعلام الفرنسية إن الحادث وقع في مدينة “لومان”، وتجرى حاليا التحقيقات في أسباب وملابسات الواقعة.