قال الوزير الاول الجزائري عبد المالك سلال إن الجزائر تعاني من أزمة مالية واقتصادية خطيرة بسبب الاضطرابات التي يعرفها سوق النفط، وانها خسرت 7.8 مليار دولار بسبب تهاوي أسعار البترول..

وقال سلال خلال تنصيبه للمديرين الجدد لشركتي “سونطراك” و”نفطال” ان الجزائر شهدت انخفاضا كبيرا في أسعار البترول في 2014 لم تكن متوقعه، وهذا ما كان له تأثير على احتياطات الصرف التي ستتراجع بدورها إلى 38 مليار دولار.