دافع رجل دين أفغاني عن زواجه من طفلة تبلغ من العمر ست سنوات زاعما أنها “وُهبت إليه”، في حين يتهمه والداها باختطافها.

وبحسب موقع “ميترو” البريطاني، أُوقف محمد كريم، الرجل الستيني، بتهمة الزواج من الطفلة في ولاية غور في أفغانستان، وادّعى أن والدي الطفلة قدماها إليه كهدية، ولكنهما نفيا ادعاءه واتهماه باختطاف ابنتهما من منزلها في ولاية هرات. ويقول رئيس مكتب شؤون المرأة في غور، معصوم أنوري، إن الفتاة لا تنطق سوى بجملة واحدة :”أنا أخاف من هذا الرجل”.

ولا يزال زواج الأطفال شائعا في أفغانستان على الرغم من القوانين التي تمنع زواج النساء دون 16 عاما والرجال دون 18 عاما. كما تُعتبر هذه الظاهرة سببا رئيسا في وفاة الأمهات في سن مبكرة.

ووفقا لأبحاث وزارة الصحة العامة الأفغانية، فإن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و49 سنة في أفغانستان، تزوجت نسبة 53% منهن قبل سن 18 عاما، بحسب تقارير مستقلة.