عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أوضح فنان الكناوي المغربي،  حميد القصري بعد إحيائه سهرة فنية كبرى بالمضيق في إطار جولة اتصالات المغرب، أنه على مقربة من إجراء عملية جراحية على مستوى ساقه بعد حادثة السير الخطيرة التي تعرض لها السنة الماضية و التي نجى بعدها من موت كاد يخطفه.

وسبق للقصري أن أجرى عملية أولى على مستوى رجله اليمنى، مباشرة بعد الحادثة التي وقعت له في نونبر 2015

وفي مشهد مؤثر أحيى القصري، السهرة جالسا على كرسي لعدم قدرته على الوقوف والتحرك بأريحية معهودة.