معاد الباين، ل”ماذا جرى”

أطلق رواد للمواقع التواصلية شريط فيديو غير واضح المعالم يتحدث مسجِّله عن تواجد صلاح الدين مزوار في ملهى ليلي بالدوحة.

و يعلن صاحب الفيديو الذي لقي انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، و خصوصا الواتساب، رفقة شخصيات أخرى سامية في ليلة ساخرة.

و رغم أن الأمر يتعلق بحرية شخصية فإن مروج الفيديو يتحدث عن تبذير الأموال العمومية، خاصة أن الأمر يتعلق بمهمة رسمية، لكن التوقيت الذي اختير لهذه الحملة الجديدة يبدو أن له دوافع سياسية، خاصة و أن تاريخ المهمة الرسمية لقطر تعود إلى شهر ابريل 2016.

و قد تفحَّص موقعنا شريط الفيديو و تفادى نشره لرداءته لكنه متواجد على اليوتوب، و أختير له كعنوان: “صلاح الدين مزوار وزير الخارجية المغربي في ملهى ليلي بالدوحة قطر”.