ذكرت الشرطة الباكستانية، أن رجلا أقدم على قتل ابنته البالغة 18 عاما من العمر، باستخدام المقص، بجنوب باكستان، في جريمة شرف تسببت بتجدد الدعوات إلى تشديد القانون في هذا المجال.

ونقلت وسائل إعلام باكستانية عن مصدر في الشرطة قوله، أمس، إن “البنت، باختاوار، قتلت على يد والدها، أختار حسين، باستخدام المقص”، مضيفا أن الفتاة توفيت متأثرة بجروحها.

وعثرت والدة الضحية وبقية أفراد الأسرة على الجثة لدى عودتهم إلى البيت من العمل، وقد تمكن الآب من الهروب من مكان الجريمة، بعد غلقه باب المنزل.

وحسب معطيات الشرطة، فإن المشتبه به قتل ابنته بسبب شكه بسلوكها.

وكان المشرعون في برلمان باكستان صادقوا، في 21 يوليوز الماضي، على مشروعين من شأنهما التصدي لـ”جرائم الشرف” في البلاد التي تفشت في السنوات الأخيرة، وخاصة في الأرياف.