عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الصورة التي سبق وأخذها الشاب رضا الطلياني مع جلالة الملك محمد السادس والتي أثارت الجدل بالجزائر، ما زالت الصحافة الجزائرية تعبر عن غضبها من هذه الصورة حيث قالت قناة النهار الجزائرية في آخر خرجاتها الغاضبة أن الطلياني “يواصل خرجاته الغريبة والمسيئة للجزائر والجزائريين”، واصفة إياه بمغني الكاباريهات بالمغرب.

وأضافت القناة أن رضا “شن هذه المرّة هجوما لاذعا ضد الصحافة الجزائرية واصفا إياها بأبشع الصفات على خلفية الانتقادات التي وجّهت له بعد نشره لصورتين له التقطهما مع ملك المغرب محمد السادس رفقة زوجته”.

وكان الطلياني خلال استضافته بإحدى الاذاعات الخاصة المغربية قد وصف الإعلام الجزائري بالإعلام من دون المستوى، قائلا “انتقدني أشخاص أعادوا السنة 6 مرات، وما يأتي من المستوى الأسفل لن يضر المستوى الأعلى، وأنا أعرف هؤلاء الصحافيين الجزائريين الذين ليس لديهم أي مستوى”.