بعد إلقاء الدرك الملكي القبض اليوم، على شابة تبلغ من العمر 18 سنة متورطة في قتل ابنها الرضيع ورميه فوق سطح إحدى المنازل بدوار الجديد بالصخيرات، قبل يومين، صرحت الأم أمام عناصر الدرك الملكي أن السبب الذي جعلها تقترف جريمتها الشنعاء يعود إلى حملها غير الشرعي من أحد أبناء الدوار المذكور، ما جعلها تتخلى عن ابنها الرضيع الحديث الولادة ورميه فوق إحدى الأسطح.
هذا وبعد سلسلة من التحقيقات مع ساكنة دوار الجديد بالصخيرات، تمكنت عناصر الدرك الملكي، من إلقاء القبض على الأم، بعد أن اعتقلت العناصر الأمنية في وقت سابق صاحب المنزل الذي عثر فوق سطح منزله على الجثة للتحقيق معه.