معاد الباين، ل”ماذا جرى”
في استجواب مع الاهرام المصرية هاجم الرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز إسرائيل، ورئيس حكومتها نتنياهو ، واعترف بأن موريتانيا خدمت إسرائيل طويلا دون أن تجري ثمارا.
وقال محمد عبد العزيز إن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتيانياهو ” لا يتمتع بأي خبرة سوى القتل واختلاق الأكاذيب”.
وحول فيما إذا كانت “موريتانيا تدفع ثمن قطع العلاقات مع إسرائيل؟ وهل حملات حقوق الإنسان التي تشن علي موريتانيا هي جزء من هذا الثمن؟”، رد ولد عبد العزيز: “نعم، نواجه صعوبات في هذا المجال، الغريب أنه في الوقت الذي كانت هناك مشكلات وتجاوزات كبيرة في ملف حقوق الإنسان في موريتانيا في السنوات السابقة.. كان الحديث عن تلك التجاوزات خافتاً من قبل منظمات حقوق الإنسان، واليوم حين تحسن ملف حقوق الإنسان في موريتانيا نرى ونسمع انتقادات كبيرة لموريتانيا في هذا الملف..”.

وأردف ولد عبد العزيز مفسرا إن الجزائر لم تخسر شيئا من سوء علاقتها مع إسرائيل،منذ الستينات، ومع ذلك لم تجن مصر ربحا،ولذلك قررنا أن نسلك مسلك العقل التاريخ