عمر محموسة ل”ماذا جرى”      

تستمر تداعيات قضية الزوجان الجزائريان عبدالقادر و إكرام في إثارة الجدل وسط الرأي العام الجزائري و العربي، وزادت حدة الجدل في الجزائر بعدما  تم اكتشاف آخر التطورات والتي أكدت المعلومات بشأنها أن عشيق إكرام و الذي بسببه خانت زوجها وهجرته هو شاب مغربي مقيم بالولايات المتحدة منذ مدة وعائلته تقطن بالدار البيضاء.

وتأكد حسب ما تداولته الصفحات الفيسبوكية أن الشاب المغربي يدعى حمزة حيث دعت الصفحات الاجتماعية بالجزائر كل المغتربين الجزائريين و المقيمين بأمريكا بالثأر منه على فعلته ، حسب تدويناتهم.

وتمكن حمزة عشيق إكرام من الفوز بمبلغ 20 الف دولار و كمية من الذهب من عشيقته التي سرقته من زوجها وأهذته للشاب المغربي على حسب تعبير المدونين.