عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن عناصر الدرك الملكي بكل من مدينتي الداخلة و أكادير ، تلقت تعليمات من جهات عليا بغرض التحقيق مع طاقم سفن تركية .

وأكد  المصدر أن توقيف السفينتين الذي تم بكل من ميناء أكادير و الداخلة ، حدث حينما توصلت السلطات المعنية المغربية بمعلومات من طرف الشرطة الجنائية الدولية ، يشتبه فيها حول عمل السفينتين، بخصوص التهريب الدولي ، والقيام بأعمال مخالفة للقانون .

وقذ جرى إخضاع السفينة التي دخلت لميناء الداخلة إلى التفتيش بالاعتماد على كلاب مدربة ، ونقل طاقمها إلى مقر الدرك الملكي للاستنطاق.