معاد الباين، ل”ماذا جرى”

قام أحد المكلفين بالحراسة في الجيش الموريطاني قبل لحظات بإطلاق النار على زملائه في الحراسة العسكرية المشرفة على أمن القصر الرئاسي في نواكشوط.
وحسب معلومات خاصة توصل بها موقع “ماذاجرى” هذا الصباح فإن حارس بوابة الثكنة قد تمكن من قتل بعض رفاقه، دون تحديد العدد.
وفيما تكتمت جهات عسكرية عن الخبر في حين سارعت جهات مقربة من الرئاسة بالتقليل من الحادث، واعتباره نتيجة لنزاع نشب بين حارسين لليل فجر اليوم الاحد،أدى الى تبادل اطلاق النار ومقتل احدهما، وجرح ضابط تدخل لفك الخلاف.