أعلنت السلطات الهندية، أمس، عن مصرع 21 شخصا على الأقل وتشريد الآلاف، جراء الأمطار الموسمية والفيضانات الناجمة عنها التي تجتاح منذ أيام ولاية آسام، الواقعة شمال شرق البلاد.
و ذكرت مواقع هندية أن الفيضانات والسيول القوية غمرت 22 مقاطعة تنتمي إلى ولاية آسام، ما اضطر السلطات المحلية إلى إجلاء عشرات الآلاف من سكان المناطق المنكوبة، مشيرة إلى أنه تم إيواء ما يقرب من 230 ألف شخص في أكثر من 500 مخيم للإغاثة في أنحاء الولاية.