خصص الملك محمد السادس خطاب العرش للانتخابات التشريعية منبها انه لا يدعم اي حزب ولا ينتمي إلى أي حزب، وان حزبه هو حب وخدمة شعبه، داعيا المواطنين إلى تحكيم ضمائرهم لاختيار من يمثلهم احسن تمثيل في البرلمان.

ودعا الملك في خطابه إلى عدم استخدام شخصه واستغلالهم في الانتخابات من طرف اي حزب كان”كفى من الركوب على الوطن لتحقيق أهداف ضيقة”.
ونبه الملك إلى استشراء الفساد في العمليات الانتخابية داعيا إلى التصدي له بجدية كبيرة،خاصة أنه تحول من ممارسة مشينة إلى ممارسة شبه عادية في مجتمعاتنا.
وأشار الملك إلى المكانة التنموية للمغرب اهتمام الشركات الدولية بالاستثمار فيه لاستقرار ومكانته ومؤهلاته.
وتحدث الملك عن صيانة الأمن وأهميته في تنمية بلادنا منوها ومشيرا إلى الفعالية التي تميز الأمن المغربي واعتباره إلى إحباط العمليات الإرهابية، لكنه في نفس الوقت دعا إلى الاستمرار في تخليق الجهاز الأمني بمزيد من الحزم والالتزام بالقانون.