عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تطورات خطيرة من موريتانيا اتجاه المغرب كشفت جهات إعلامية أن الجيش الموريتاني عاد مجددا أول أمس الخميس ووطئ تراب مدينة الكويرة المغربية وقام برفع العلم الموريتاني بها.

ويأتي هذا التصرف من طرف موريتانيا في ظل ما باتت تعرفه العلاقات الحالية بين الرباط ونواكشوط، والتي يصفها عدد من المتابعين بـ “السيئة”، كون أن موريتانيا اختارت في فترة حكم رئيسها الحالي توجيه سهامها بشكل يستفز المغرب في عدد من المرات.

وسبق للجنرال المغربي دوكور دارمي أن أجرى لقاء مع مسؤولين عسكريين بنواكشوط، ودعاهم إلى إنزال العلم الموريتاني من على الأراضي المغربية، وهو الاجتماع الذي أثار جدلا بعد رفض موريتانيا لحضور الجنرال بوشعيب عروب رفقة وزير الخارجية المغربي، معتبرين أن في حضوره رسالة تهديدية.