الدارالبيضاء:حسن لمنور
عاش سجن عكاشة بالبيضاء ليلة رعب هوليودية حينما اشتعل حريق بمركز لأعادة التأهيل بالسجن على الساعة السابعة والنصف مساء،وتسبب في اختناق 9 مسجونين، تم نقلهم في الحين إلى مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي،فنظم السجناء عملية فرار جماعي، واعتقلوا رجال الاطفاء كرهائن، ليتمكنوا من الفرار عبر شاحنة الاطفاء.
وبعد فشل عملية الفرار الجماعي، تحول الوضع إلى انتفاضة جماعية، أحرقت خلالها السيارات والشاحنات والدراجات النارية، كما تم إطلاق النار الحي، واستخدام الرصاص المطاطي؛ للتحكم في الوضع.
ويعتقد أن عددا لا بأس به من الضحايا قد سجل خلال هذه الحوادث، قد يكون أغلبهم جرحى.