أعلنت الرئاسة الجزائرية، مساء امس، عن وفاة وزير الدولة، بوعلام بسايح، المستشار الخاص والممثل الشخصي للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وجاء في بيان الرئاسة الجزائرية أن “بسايح، توفي بمستشفى “عين النعجة” العسكري بالعاصمة الجزائرية بعد مرض عضال”.

وأشار البيان إلى، أن تشييع جنازة الفقيد سيكون يوم الجمعة، في مقبرة العالية بالعاصمة الجزائرية.

وولد بوعلام بسايح عام 1930 في ولاية البيض، وهو سياسي وكاتب، وكان عضوا بالأمانة العامة للمجلس الوطني للثورة الجزائرية من 1959 إلى 1962.

وشغل بسايح منصب سفير بعدة عواصم، وهي برن والفاتيكان والقاهرة والكويت والرباط، قبل أن يصبح الأمين العام لوزراة الشؤون الخارجية في 1971.

وفي 1979 دخل الحكومة حيث أشرف على عدة حقائب وزارية بحيث عين على التوالي وزيرا للإعلام ووزيرا للبريد والاتصالات ووزيرا للثقافة قبل تعيينه على رأس وزارة الشؤون الخارجية عام 1988.

كما شارك في هذا الصدد ضمن اللجنة الثلاثية “الجزائر-المغرب-السعودية” التي أقرتها القمة العربية بالدار البيضاء في الجهود المبذولة من أجل التوصل إلى اتفاق الطائف الذي وضع حدا للحرب الأهلية في لبنان.

وعين في 1997 عضوا بمجلس الأمة ضمن الثلث الرئاسي قبل انتخابه رئيسا للجنة الشؤون الخارجية بالغرفة الثانية للبرلمان الجزائري.

و شغل بسايح في سبتمبر/أيلول 2005 منصب رئيس المجلس الدستوري.

المصدر: سبوتنيك