حث عبد السلام أحيزون، في معرض كلمته، أمام الوفد الرياضي المغربي المشارك في الأولمبياد وكذا في بطولة العالم للشبان في بولونيا، على تقديم كل ما في جعبتهم لتشريف العلم الوطني، وتابع “ضعوا في مفكرتكم أنكم تمثلون المغرب، وقدموا كل ما في جعبتكم للظهور بوجه مشرف يرقى إلى مستوى التطلعات”.
بعض الحاضرين تداولوا فيما بينهم فضيحة أراضي الريع التي استفاد منها بعض من سماهم بوسعيد وحصار خدام للدولة بثمن جد رمزية وكان على رأس الأئمة عبد السلام أحيزون الذي يعرف الجميع أن أجرته الضخمة كافية لتغنيه عن حشر نفسه في سباق ضعيف للاستفادة من أملاك الدولة.