عمر محموسة ل”ماذا جرى”

حادث مفجع عرفته اليوم الخميس حديقة الحيوانات والتسلية بالعاصمة الجزائرية، حيث راح ضحية الحادث طفل في الثامنة من العمر، بعدما التهمت أنثى النمر الأبيض ذراعه وصدره وهو يحاول الدخول إلى القفص، أمام دهشة وذهول الزوار الذين صدموا لهول ما رأوه.

الطفل الضحية هو ابن بستاني بالحديقة، كان يلعب بالقرب من قفص يحوي ثلاثة نمور بيضاء حيث قام الطفل البالغ من العمر ثماني سنوات بتسلق سياج القفص حتى يتسنى له الدخول واللعب مع النمور، في غفلة عن والده وغياب تام لأعوان الأمن، لكن حركة النمر كانت أسرع منه، أي قفز هذا الأخير و التهم ذراع الطفل تاركا إياه معلقا على السياج، وهو ينزف بشدة، مما خلّف حالة ذعر كبيرة وسط الزوار.

وقد خضع الضحية لعملية جراحية كما أن الشرطة طوقت مكان وقوع الحادث وفُتح تحقيق حول تفاصيل الحادثة.