ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذا جرى” ان منطقة الحوزية بحي سيدي عثمان بالبيضاء اهتزت، ليلة امس، على وقع خبر صادم بطله شخص يبلغ من العمر 54 سنة، قام بإضرام النار في جسده قبل أن يخيط فمه بسلك نحاسي.

وحسب نفس المصادر فإن هذا الشخص فاجأ المتواجدين بعين المكان، حينما سكب البنزين على جسده، ثم أضرم النار عليه في مشهد صادم ومرعب لا يمكن تصديقه.

وأضافت المصادر ذاتها أنه فور وقوع هذا الحادث تم نقل الشخص الذي حاول الانتحار إلى مستشفى مولاي رشيد بسيدي عثمان، ومنه إلى المستشفى الجامعي ابن رشد نظراً لخطورة حالته نتيجة الحروق التي أصابت نسبة مهمة من جسده، موضحا بأن المصالح الأمنية حلت بعين المكان وفتحت تحقيقا للكشف عن الأسباب الحقيقية التي جعلت هذا الشخص يحاول إنهاء حياته بهذه الطريقة.