ذكر ممثلو الادعاء في سويسرا يوم الاربعاء أن امرأة أطلقت تحذيرا كاذبا من وجود قنبلة بمطار في جنيف؛ لأنها أرادت أن تمنع زوجها من السفر.
وذكرت المرأة في اتصال هاتفي بمكتب الجمارك بالمطار مساء أمس الثلاثاء أن شخصا بحوزته متفجرات سيتوجه إلى المطار غدا، وتتبع المحققون المكالمة وتوصلوا إلى مصدرها بمنزل في بلدة أنيسي الفرنسية القريبة من الحدود السويسرية.
واعترفت المرأة بعد القبض عليها بالمنزل “بإجراء المكالمة” وذكرت أنها كانت تريد منع زوجها من المغادرة، حسب بيان من مكتب المدعي العام في جنيف، وأفادت صحيفة 20 مينوتين السويسرية قبل أن يتضح الحدث أن شرطة جنيف كانت تجري فحصا دقيقا لهويات الركاب بالمطار، وتم إرسال ضباط مدججين بالسلاح كما تم إغلاق عدة نقاط لدخول المسافرين.