قال وزير الداخلية في ولاية بافاريا الألمانية يواخيم هيرمان الأربعاء 27 يوليوز إن مجهولا قام بدور في توجيه منفذ تفجير “إنسباخ” عبر الإنترنت.

وذكر هيرمان أنع عثر على هذه المعلومات نتيجة تحليل بيانات محتوى الهاتف الذكي الذي كان بحوزة الانتحاري.

وأضاف هيرمان: “من الواضح أن الانتحاري كان على تواصل مباشر مع أحد ما حينها، ومن الواضح أن ذلك الشخص كان له تأثير على الحدث، كان هناك تواصل كتابي مكثف وانقطع هذا التواصل الكتابي مباشرة قبل حدوث العمل الارهابي”.

وقال هيرمان إنه من المستحيل التأكيد بشكل قطعي أن الموجه ينتمي لتنظيم “داعش”.

وكان تفجير قد وقع داخل أحد مطاعم مدينة أنسباخ ليلة الاثنين 25 يوليوز بالقرب من مهرجان موسيقي كان يحضره حوالي 2.5 ألف شخص، ونجم عن التفجير مصرع شخص واحد ( 27 عاما) من مواليد سوريا.