أحدث مكتب التسويق والتصدير بمقتضى مرسوم ملكي رقم 223.65 بتاريخ 9 ربيع الأول 1385 (9 يوليوز 1965)
وهو مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية المدنية والاستقلال المالي وموضوعة تحت الوصاية الإدارية للوزير المكلف بالتجارة حسب الفصل الأول من المرسوم المذكور.
وينفرد مكتب التسويق والتصدير بتصريف وتسويق المنتوجات الآتية والقيام بتصديرها: الحوامض، والفواكه والخضر الطرية والمجففة وأنواع الزيوت ومصبرات الفواكه والخضر بما في ذلك العصير ومنتوجات صناعة السمك والخمور والمنتوجات المشتملة على الخمور والقطن والألياف.
ورغبة في العمل على تنمية تصريف هذه المنتوجات عند التصدير يؤذن للمكتب علاوة على ذلك في اتخاذ بعض المبادرات في الميادين التجارية والصناعية والمالية ولاسيما في إحداث كل هيئة أو شركة تهتم بإنتاج هذه المنتوجات أو تعبيئها أو توزيعها في الأسواق الخارجية كما يؤذن له في المساهمة بمثل هذه الهيئات أو الشركات.
ويتدخل المكتب أيضا فيما يخص تسويق المنتوجات المذكورة في السوق الداخلية بطلب من الجمعيات المهنية.
ويؤهل المكتب علاوة على ذلك للقيام بما يلي:
– إجراء المراقبة التقنية على جودة الإنتاج المغربي عند التصدير المشار إليه أعلاه.
– تمثيل المغرب في جميع المهرجانات الاقتصادية التي من شأنها أن تساعد على بيع المنتوجات المغربية في الخارج