عمر محموسة ل”ماذا جرى”

حادث خطير ولم يكن في حسبان السيدة التي تبنت الشابة سارة وحاولت إنقاذها من الشارع والتشرد، حيث حاولت الشابة التي تفجرت قضيتها الشهر الماضي قتل صاحبة البيت التي استعطفتها الحالة المزرية التي كانت عليها سارة وتبنتها.

وكشفت المصادر أن سارة دخلت في وضع هستيري حاد ونوبة عصبية كبيرة، بعدما أغلق المركز الاجتماعي أبوابه بسبب عطلة الصيف، وهو ما جعلها تحاول قتل السيدة التي حاولت إنقاذها من الشارع.

ومباشرة بعد الواقعة تم إخبار المصالح المختصة، ليتم نقل الشابة في وضع مزري نحو مستشفى الأمراض العقلية، وهي تخضع للعلاج به.