أعلنت الشرطة الفرنسية، انتهاء عملية احتجاز الرهائن في كنيسة فرنسية بمقتل المسلحين الاثنين، وأحد الرهائن خلال عملية الاحتجاز في كنيسة.

وكان عدد من الرهائن احتجزوا، اليوم الثلاثاء 26 يوليوز، في كنيسة قرب مدينة روان بمنطقة النورماندي شمال فرنسا، من قبل اثنين يحملان سلاحا أبيض.

وذكرت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية أن راهبا جرى ذبحه خلال عملية الاحتجاز، قبل أن يلقى المسلحان مصرعهما من طرف رجال الشرطة الفرنسية.