عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بشكل مروع وغير متوقع لقي اللاعب السابق في صفوف الكوكب المراكشي فريق الشبان “ياسر” حتفه بعدما غرق بالمسبح البلدي الداوديات التابع لنفوذ مقاطعة جليز ليفارق الحياة، رغم الجهود المبذولة من قبل الطاقم الطبي من أجل انقاد حياته .

وقد عاش أصدقاء وأقارب الراحل ” ياسر ” صدمة كبيرة بعدما خلف رحيله بهذا الشكل موجة من الحزن و الاستياء، وهو الموت الذي جعل والدة اللاعب تدخل في هستيريا من الصراخ بعد فقدان فلدة كبدها.

ياسر وصل إلى المغرب أول أمس الأحد قادما من الديار الفرنسية، ليقضي عطلته الصيفية غير أن الموت تربص به في مسبح بعدما غرق به .