لا حديث صباح اليوم في أوساط المواقع الاجتماعية إلا على السهرة التي بثتها القناة الثانية دوزيم للفنانة  الأمريكية جينيفر لوبيز مباشرة من منصة مهرجان موازين بالسويسي.

الفيسبوكيون تداولوا  صور الحفل مع انتقادات لمصطفى الخلفي وزير الاتصال باعتبار  دوزيم قناة عمومية.

طالب قياديون في حزب العدالة والتنمية وزير الاتصال مصطفى الخلفي بالاستقالة فورا وذالك بعد سهرة لوبيز التي ظهرت فيها بتبان  وهي تؤدي رقصات بإحاءات جنسية فاضحة.

ووجه العديد من أعضاء الحزب رسائل استنكار لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، طالبوه فيها بالتدخل لوقف الاستمرار ببث سهرات مماثلة بالتلفزيون الرسمي.

LOPP

LOPE