عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تصريح رسمي أوضح الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، أن الأسطول الجوي باتجاه عدد من دول مغاربية وأوروبية عرف حجوزات بالجملة من طرف الجزائريين من أجل قضاء عطلة الصيف بهذه البلدان.

وأضاف المتحدث في تصريحه لوسائل إعلام جزائرية أن الحركة الجوية للطيران الجزائري تعرف دخول وخروج سبعة عشر ألف مسافر يوميا، بينهم عشرة آلاف يغادرون

وتبلغ تسعيرة تذكرة الرحلة التي تربط الجزائر بتونس بـ23 ألف دينار و10 بكامل الرسوم، فيما تبلغ حوالي 32 ألف دينار باتجاه الدار البيضاء .