عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في بلاغ رسمي خرجت به الجامعة الملكية للكرة كشفت أن المنتخب الوطني المغربي لأقل من 20 سنة انسحب نهائيا من الدوري الودي “كوتيف ألكوديا” المقام بدولة إسبانيا، وذلك بعدما عمدت اللجنة المنظمة رفع لوحة لما يصطلح عليه بالجمهورية الوهمية الصحراوية خلال حفل الافتتاح بطولة أقل من 13 سنة التي تقام بملاعب موازية لبطولة اقل من 20 سنة التي يشارك فيها المنتخب المغربي.

أكد البلاغ أنه وبمجرد وقوع اللجنة المنظمة في هذا الخطأ الفادح، رفع الوفد المغربي احتجاجه بشدة عليها، بعدما أخلت ذات اللجنة بالعقد الذي يجمعها بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

هذا وقدمت اللجنة المنظمة اعتذارا رسميا، كما عبرت عن اسفها على هذا الخطأ، ورغم ذلك فإن الوفد المغربي قرر الانسحاب من هذه البطولة وعدم المشاركة فيها.