لوحظ من خلال الملصقات المعلقة في العاصمة الموريطانية نواكشوط بمناسبة انعقاد القمة العربية ان السلطات الموريطانية بترت الصحراء المغربية من خريطة المملكة.
وذكرت مصادر محلية موريطانية ان السفارة المغربية تقدمت باحتجاج حول الموضوع.
من جانب آخر اعترفت وسائل اعلام موريطانية متعددة فشل القمة العربية بعد غياب واضح لابرز الحكام والملوك والرؤساء العرب، لكنها نسبت فشل القمة لما سمته في كتاباته “ضغوطات مغربية ” على الدول الأعضاء في الجامعة العربية.