كشفت مصادر مطلعة من  شاطئ عين الذئاب أن شابا يبلغ من العمر 22 سنة، توفي بشكل مفاجئ صباح اليوم بعدما كان يلعب رفقة أصدقائه بالكرة قل أن تصدم الكرة قلبه فترديه قتيلا على الفور.

وعاش أصدقاء الشاب استياءً كبيرا بعدما تفاجأوا بما حدث لصديقهم بشكل لم يكن متوقعا وانهاروا بكاء من هول الصدمة.

وسبق أن اهتز ذات الشاطئ منذ اسبوعين على وقع حادث أليم  هز الدار البيضاء بكاملها، بعدما توفي خمسة أصدقاء غرقا حينما كانوا يمارسون رياضة السورف.