ذكرت سكاي نيوز للانباء ان السلطات انتشلت 4 جثث من المياه في ولاية تكساس الأميركية، لترتفع حصيلة القتلى جراء العواصف غير المسبوقة، التي تسببت في قطع طرق سريعة وإغراق منازل، إلى 28 قتيلا.

ومن بين القتلى جراء العواصف بأرجاء البلاد، 24 قتيلا في ولاية تكساس وحدها، فيما لا يزال 11 شخصا في عداد المفقودين بنفس الولاية الواقعة جنوبي البلاد.

وذكرت الهيئة الوطنية للطقس أن الهطول القياسي للأمطار ضرب أرجاء تكساس، من كوروبوس كريستي على ضفة خليج المكسيك، إلى غاينسفيل قرب حدود أوكلاهوما.

وحتى منطقة أماريلو الواقعة في تكساس بانهاندل الرملية، تشهد ثاني أكثر الشهور المطيرة في تاريخها، بحسب الخبير في الأرصاد الجوية دنيس كين.

في الوقت نفسه، جابت مجموعة من المتطوعين ضفاف نهر بلانكو في وسط تكساس بحثا عن مفقودين، وتم العثور على دمية على شكل دب معلقة على شجرة، ما يشير إلى احتمال وجود أطفال بين المفقودين.