بث ناشطون”فايسبوكيون” فيديو قيل أنه بشاطئ بمنطقة “إمي وادار”، يظهر للحظات فزع وخوف عاشها المصطافين، بعد ظهور سمك القرش بالقرب من المناطق المخصصة للسباحة.
وحسب شهود عيان، فلولا الألطاف الإلهية والتدخل السريع لحراس الشاطئ، لحدث ما لا تحمد عقباه، حيث ظهر سمك القرش وهو يتجول بالقرب من المصطافين، حيث يظهر الفيديو خروج جماعي للأطفال وأبائهم من الماء بإشارة من حراس الشواطئ، بمجرد ظهور سمك قرش وحيد وهو يتجول على بعد أمتار من الرصيف.
وإستغرب المصطافون من ظهور سمك القرش بشاطئ مدينة أكادير الذي يمتد لكيلومترات ويخترق حدود جماعات قروية وصولا لأقليم الصويرة شمالا، حيث تجمهر المصطافين الذين تعج بهم المدينة خلال فصل الصيف، وهم يحاولون رؤية سمك القرش وإلتقاط بعض الصور له، خاصة وأنها أول مرة يذكر فيها ظهور سمك القرش بالأمكنة التي يسمح فيها بالسباحة بشاطئ أكادير.
من جهة أخرى، نفى نائب رئيس بلدية أكادير على حسابه الخاص في الفايسبوك ظهور سمك القرش، مطالبا بفتح تحقيق حول الجهات التي نشرت الخبر.