خرج حوالي 200 من المتظاهرين، ضمنهم عدد من المسلحين وآخرين يحملون صورا كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وبرر بعض المتظاهرين أن خروجهم يأتي ردا على الهجوم الذي وقع مؤخرا في تكساس،وردد العديد من المتظاهرين شعارات معادية للديانة الإسلامية ومنها “الإسلام دين القتلة”.

لكن غير بعيد عنهم خرج المآت من المتظاهرين يهتفون بحرية الأديان وبشعارات مساندة للإسلام ولسلمية المسلمين.