رد ناري ذاك الذي اختاره رئيس الحكومة والأمين العام للعدالة والتنمية عبد الاله بنكيران ضد من روجوا لغضبة ملكية ضده  قائلا لهم  “بيني وبينو”.

بنكيران أضاف في لقاء لشبيبة حزبه موضحا قوله “كيقولو سيدنا غضبان عليا..نتوما خرجو من الموضوع…بيني وبينو” قبل أن يشير ولأول مرة “خدمت معاه خمس سنوات، يقدر يكون غضب عليا جوج مرات او ثلاث..وهذا حدث وواجب التحفظ يمنعني من الحديث في الموضوع”.

ووجه ببنكيران الخطاب لمن سماهم بـ “البانضية”قائلا “اقول للبانضية خليوني مني ليه..اذا كان الملك غاضب عني، وقالها لي مباشرة اقسم بالله ما نزيد معاكم دقيقة”